الوضع المظلم 0122374555 A- A A+ Language Flag

نخر الأسنان

نخر الأسنان او مايعرف بـ تسوس الأسنان  

يُعد نخر أو تسوس الأسنان من أكثر المشكلات الصحية شيوعًا في العالم لجميع الأعمار. يحدث تسوس الأسنان على عدة مراحل، لذا سوف نستعرض كل مرحلة من هذه المراحل، ونناقش كيفية الوقاية من نخر الأسنان في المقال التالي.

نخر الأسنان هو تلف يحدث للأسنان، الذي يمكن أن يؤدي إلى تسوسها أو خراجات بها أو حتى فقدانها. قد ينتج من البكتيريا الموجودة في البلاك، التي تقوم بتحويل السكريات الموجودة في الطعام إلى أحماض. إذا سمح للبلاك بالتراكم بمرور الوقت، يمكن أن تبدأ هذه الأحماض في تجاويف الأسنان، التي تؤدي لاحقًا إلى تلف الأسنان. 

التجاويف هي مناطق تالفة بشكل دائم في السطح الصلب للأسنان والتي تتطور إلى فتحات أو ثقوب صغيرة. إذا لم تتم معالجتها، فإنها تكبر وتؤثر على الطبقات العميقة من الأسنان. يمكن أن تؤدي إلى ألم شديد في الأسنان والتهاب وفقدان الأسنان. 

أسباب نخر الأسنان

دائمًا ما تتطور التجاويف في كثير من الأحيان في الأسنان الخلفية. إذ ينتج نخر أو تسوس الأسنان عن البلاك، وهي مادة لزجة تلتصق بالأسنان. البلاك هو مزيج من:

● البكتيريا

● اللعاب

● حامض

● جزيئات الطعام

بعد تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر، تقوم البكتيريا الموجودة في الفم بتحويل السكر إلى حمض. ثم يبدأ البلاك في التكون على الأسنان بعد وقت قصير.

يلتصق البلاك بالأسنان، ويمكن أن يؤدي الحمض الموجود في البلاك إلى تآكل مينا الأسنان ببطء. المينا عبارة عن طبقة واقية صلبة على الأسنان، التي  تحميه من التسوس. مع ضعف مينا الأسنان، يزداد خطر الإصابة بالتسوس.

كل شخص معرض لخطر التسوس، لكن بعض الناس لديهم مخاطر أكبر. تشمل عوامل الخطر ما يلي:

● الكثير من الأطعمة والمشروبات السكرية أو الحمضية.

● روتين نظافة الفم السيئ، مثل عدم تنظيف الأسنان بالفرشاة أو الخيط يوميًا.

● عدم الحصول على ما يكفي من الفلورايد.

جفاف الفم.

● اضطرابات الأكل، مثل فقدان الشهية والشره المرضي.

● مرض الارتجاع الحمضي، الذي يمكن أن يؤدي إلى تآكل مينا الأسنان بحمض المعدة.

تنظيف الأسنان لتجنب مشاكل نخر الأسنان 

مراحل نخر الأسنان

البلاك عبارة عن غشاء لاصق عديم اللون يغطي أسطح الأسنان. تتكون من البكتيريا وجزيئات الطعام واللعاب. إذا لم يتم تنظيف الأسنان بانتظام، يمكن أن تبدأ طبقة البلاك في التكون. يمكن أن يتصلب أيضًا بمرور الوقت، مكونًا مادة تسمى الجير. يمكن أن يساعد وجود الجير في حماية البكتيريا بشكل أكبر، مما يجعل إزالتها أكثر صعوبة.

بشكل عام، يوجد خمس مراحل من نخر الأسنان أو تسوس الأسنان وهم: 

1.  المرحلة الأولى:  تكون البقع على الأسنان

تتكون الطبقة الخارجية للأسنان من نوع من الأنسجة يسمى المينا، الذي يُعد من أصلب أنسجة الجسم، ويتكون في الغالب من المعادن. ومع ذلك، عندما تتعرض الأسنان للأحماض التي تنتجها بكتيريا البلاك، يبدأ المينا في فقدان هذه المعادن. عندما يحدث هذا، قد يوجد بقعة بيضاء تظهر على أحد الأسنان. 

2. المرحلة الثانية: تسوس المينا

إذا استمر تسوس الأسنان دون علاج، فسوف يضعف المينا، وتصبح البقعة البيضاء أغمق لتتحول إلى اللون البني. كما تتكون ثقوب صغيرة في الأسنان تسمى التجاويف.

3. المرحلة الثالثة: تسوس العاج

طبقة العاج هو النسيج الذي يقع تحت المينا، إذ يُعد أنه أكثر ليونة من المينا، مما يجعله أكثر حساسية للتلف الناتج عن الحمض. لهذا السبب، يحدث تسوس الأسنان بمعدل أسرع عندما يصل إلى العاج.

يحتوي العاج أيضًا على أنابيب تؤدي إلى أعصاب السن. وعندما يتأثر العاج بتسوس الأسنان، قد تبدأ في الشعور بالحساسية، خاصة عند تناول الأطعمة أو المشروبات الساخنة أو الباردة.

4.  المرحلة الرابعة: تلف لب الأسنان 

اللب هو الطبقة الأعمق من الأسنان، حيث يحتوي على الأعصاب والأوعية الدموية التي تساعد في الحفاظ على صحة الأسنان. عندما يحدث تلف في اللب، قد يتهيج ويبدأ في الانتفاخ. نظرًا لأن الأنسجة المحيطة بالسن لا يمكن أن تتمدد لاستيعاب هذا التورم، فقد يتم الضغط على الأعصاب، مما يؤدي إلى الألم.

5. المرحلة الخامسة: خراج الأسنان 

مع حدوث تسوس الأسنان في اللب،يمكن للبكتيريا أن تسبب العدوى، كما يمكن أن يؤدي الالتهاب المتزايد في السن إلى تكوين جيب من القيح في الجزء السفلي من السن يسمى خراجًا.

يمكن أن تسبب خراجات الأسنان ألمًا شديدًا قد ينتشر في الفك. تشمل الأعراض الأخرى التي قد تكون موجودة تورم اللثة والوجه أو الفك والحمى وتضخم الغدد الليمفاوية في الرقبة.

يتطلب خراج الأسنان علاجًا سريعًا، حيث يمكن أن تنتشر العدوى في عظام الفك وكذلك مناطق أخرى من الرأس والرقبة. في بعض الحالات، قد يشمل العلاج إزالة السن المصاب.

الوقاية من نخر الأسنان

يمكن أن تساعد النظافة الجيدة للفم والأسنان على تجنب تسوس الأسنان، فيما يلي بعض النصائح للمساعدة في منع نخر الأسنان مثل:

• الانتظام في تنظيف الأسنان بالفرشاة أو الخيط الطبي.

• استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد.

• شطف الفم بغسول يحتوي على الفلورايد.

• تجنب التدخين.

• الحد من تناول الوجبات السريعة أو التي تحتوي على كميات هائلة من السكر.

• تناول أطعمة صحية للأسنان مثل الفواكه والخضراوات.

• الإكثار من شرب المياه.

 

 

 

المقالات المتعلقة

لا يوجد

اتصل بنا


Lady Smiling