الوضع المظلم 0122374555 A- A A+ Language Flag

سحب العصب

خطوات سحب العصب ومدى أهميتة 

سحب العصب أحد الإجراءات العلاجية الشائعة في مجال الأسنان، يُعد سحب العصب ضمن خطوات علاج قنوات الجذر ويهدف إلى إصلاح السنّ التالف من التسوس والنخر ثم حشوِه بمادة خاصة لتقليل الألم الناتج عن السن أو الضرس المصاب والحفاظ عليه من الفقدان التام. 

لماذا قد يقرر طبيب الأسنان سحب العصب ؟ 

الجزءان الرئيسيان لتكوين السنّ هما التاج، والجذر، يضم الجذر الطبقات الداخلية للسن ويمثل إحداها لب السن حيث يشمل شبكة من الأوعية الدموية والأعصاب والتي تعبر إلى اللب عبر قنوات صغيرة تُعرف بقنوات الجذر. 

حينما يتفشى التسوس من سطح السن إلى أعماقه؛ فقد يضر اللب مسببًا تلوث والتهاب العصب، ولاحقًا قد يحدث ثقب وخرّاج في السن، وبعد كشف وتقييم الطبيب، والنظر إلى الأشعة السينية المبينة لتلف اللب؛ فقد يختار طبيب الأسنان حينها سحب العصب. 


ما أشهر الأعراض التي قد تشعر بها قبل سحب العصب؟ 

إذا أُصيب اللب وقرر الطبيب سحب العصب؛ فمن المتوقع الإحساس بتلك الأعراض قبل فترة إجرائه وهي: 
●    الألم الشديد عند تناول الأطعمة أو المشروبات الساخنة والباردة. 
●    وجع عند مضغ الطعام. 
●    ألم عند إطباق الفكين. 
●    التحسس من درجات الحرارة. 

وفي المراحل اللاحقة إذا أهملت الكشف عن سبب الأعراض أو العلاج، قد يحدث الآتي: 
●    تورم اللثة حول السن المتضرر. 
●    تغير لون السن ليصبح داكنًا أكثر. 
●    ظهور الصديد من السن المتضرر. 
●    تورم الوجه والذي قد يمتد إلى العنق والرأس. 
●    تآكل العظام المحيطة بالسن المصاب وفقدان السن بالكامل  في المراحل المتقدمة جدًا. 

هل عملية سحب العصب معقدة ؟ 

التطور المشهود في عالم الأسنان جعل من سحب العصب إجراءً ليس بعسيرًا يستغرق من جلسة واحدة إلى اثنتين على الأكثر، أما الجلسات الإضافية تُستلزم في حالاتٍ نادرة حسب وضع السن وأيضًا نظرًا لصعوبة تضرر وعلاج البعض. 

ما خطوات إجراء سحب العصب ؟ 

يُجرى سحب العصب على ثلاث مراحل؛ خلال المرحلة الأولى: 
●    تصوير السن المصاب بالأشعة السينية X-Ray للكشف عن السن وقنوات الجذر بالكامل وفحص مدى الضرر. 
●    التخدير الموضعي لتهدئة وتخفيف أي ألمٍ ناجم. 
●    وضع أداة شبه مطاطية داخل الفم للحفاظ على نظافته والتخلص من اللعاب لاحتوائه على بكتيريا والتي قد تلوث السن أثناء علاجه. 

أما عن المرحلة الثانية فتشمل الآتي : 
●    يُفتح تاج الأسنان بأدوات خاصة للوصول إلى الطبقات الداخلية. 
●    باستعمال معدّات دقيقة يصل الطبيب إلى لب الأسنان وقنوات الجذر حيث يزيل النخر واللب المتضرر من الالتهاب ويقوم بـ سحب العصب. 
●    يشطف وينظف الطبيب قنوات الجذر جيدًا وكذلك تجويف اللب المُزال. 
●    بعد التأكد من جفاف قنوات الجذر وتجويف اللب وخلوّهما من التلوث؛ قد يُعاد تكبيرها لتسمح باستيعاب الحشوة الدائمة فيما بعد. 
●    في بعض الحالات قد يضطر الطبيب لوضع الأدوية داخل تجويف اللب لوقف وعلاج الالتهاب إذا كان مستعصيًا، وقد يفضل ترك السن على وضعه لبعض الأيام حتى تتصرف السوائل الناتجة عن البكتيريا منه. 
●    في حالة إذا انتشر الضرر خارج السن وما يحيط به؛ فقد يوصي الطبيب بأخذ المضادات الحيوية بعد الانتهاء من الجلسة. 

وبالنسبة للمرحلة الثالثة، فهي مرحلة الحشو والتي تعتبر إحدى الأساسيات التالية بعد سحب العصب، تأتي أهمية حشو العصب  في إغلاق التجويف المتكون بعد سحب العصب ولب السن من جهة، وحماية قنوات الجذر من دخول اللعاب وإصابتها بالبكتيريا من جهةٍ أخرى، وقد لا تحتاج خلالها مزيدًا من التخدير. 

كيف يُجرى الحشو بعد سحب العصب؟ 

فور الانتهاء من سحب العصب وتنظيف قنوات الجذر المصابة؛ يُستعمل مركب غروي ومادة مطاطية لتجهيز الحشو ثم يوضع بإحكام داخل السن. 

في الأوضاع نادرة التي يحتاج فيها سحب العصب وعلاج قنوات الجذر إلى زيارات إضافية؛ تغرس حشوة مؤقتة في السن قبل الحشو الدائم، وتُزال في الجلسة التالية التي يحددها الطبيب لوضع الحشو الدائم. 

يختلف الحشو المؤقت عن الدائم في أن يُسهل تكسره أو سقوطه في فترة قصيرة للغاية، ويلجأ إليه الطبيب أولًا بدلًا من الدائم حينما يلاحظ أن السن المتضرر يحتاج مزيدًا من التقييم والفحص، ويوصي حينها بمنع المضغ أو العض على السن بتاتًا إلى أن يعاد ترميمه وعلاجه. 

ماذا بعد سحب العصب ووضع الحشو ؟ 

مرورًا بكل ما سبق، يعاني السن المتضرر من الهشاشة والضعف الشديد حتى بعد إزالة العصب الملتهب وتنظيف ما خلّفه التسوس ثم استعمال الحشو، وقد يتعرض السن للكسر بسهولة في أي وقت، لهذا السبب لا غنى عن ترميم السن بعد سحب العصب من أجل: 
●    حمايته والحفاظ عليه مستقبلًا من التلف والكسر التام. 
●    إرجاعه إلى وظيفته الطبيعية في الفم سواء قطع أو طحن الطعام. 
●    مضغ الطعام بسلاسة. 

في حالات نادرة وبناءً على تقييم الطبيب، يُضطر فيها إلى خلع السن بالكامل واللجوء إلى حلول بديلة مثل تركيب جسور الأسنان أو زراعة الأسنان

كيف يُعاد ترميم السن بعد سحب العصب ؟ 

تعتمد فكرة ترميم السن بعد سحب العصب على تركيب التاج Crown فوق السن المصاب، وهو عبارة عن سن صناعي يشابِه السن الطبيعي تمامًا في الشكل والمظهر ويختلف عنه في التكوين؛ فيصنع التاج من الخزف (البورسيلين) أو الخزف المضاف إلى المعدن ليمنحه صلابةً أكثر، وكلا المادتين يمكن تغيير لونهما إلى اللون المطابق للسن المتضرر لتناسق اللون مع بقية الأسنان والحفاظ شكلها الطبيعي والجمالي. 

المقالات المتعلقة

لا يوجد

اتصل بنا


Lady Smiling