عملية زراعة الاسنان والمراحل التي تمر بها

عملية زراعة الاسنان والمراحل التي تمر بها

عملية زراعة الاسنان

عملية زراعة الأسنان هي احدي أهم تقنيات طب الأسنان الحديثة، وهي احدي خدمات عيادة اسنان اندلسية التي تقدمها بأسعار منافسة وتقنيات محترفة، وذلك لأن عملية زراعة الاسنان هي طريقك للحصول على ابتسامة كاملة. نتابع في الأسطر التالية شرح وافي لتلك التقنية، بشكل يجيب علي كل ما يجول بخاطرك عنها.

 

كلنا نتعرض في وقتٍ ما من حياتنا إلى فقدان أحد الأسنان أو أكثر، إما بسبب التسوس وتلف السن، أو بسبب الكدمات والكسور التي تصيب الأسنان أحيانًا، والأسنان – كما نعرف جميعًا – هي من أهم الأعضاء في جسم الإنسان ومن أكثرها حيوية، لدورها في تقطيع ومضغ الطعام، والتحكم في خروج الحروف أثناء الكلام، بالإضافة إلى المظهر الجمالي الذي تقوم به في أكثر أعضاء الجسم ظهورًا وهو الوجه.

 

لذلك، مهما تأخرنا في علاج مشاكل الأسنان البسيطة، إلا أننا لا نتأخر عن طلب العلاج عند حدوث مشكلة كبيرة مثل فقدان سن أو أكثر، ونلجأ لطبيب الأسنان لنناقش معه البدائل الممكنة لتعويض هذا السن أو الأسنان المفقودة من.

 

وعادة ما يقترح الطبيب بعض الحلول التقليدية مثل وضع التركيبات الثابتة أو المتحركة، أو وضع الجسور، أو أطقم الأسنان، لحل هذه المشكلة، إلا أن تطورًا كبيرًا حدث في طب الأسنان في الوقت الحالي ففتح لنا مجالاً لحلٍّ جديد نسبيًا في علاج فقد الأسنان، ألا وهو عملية زراعة الاسنان، ولاقى هذا الحل نجاحًا كبيرًا في مجال تعويض الأسنان، وفي هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن عملية زراعة الأسنان وفوائدها ومخاطرها ومراحلها.

هل يمكن زراعة الاسنان لمرضي السكر ؟

ما هي عملية زراعة الاسنان؟

عملية زراعة الأسنان هي إجراء جراحي يتم تحت التخدير الموضعي، بهدف استبدال الأسنان المفقودة والتالفة بزراعات بديلة مصنعة من معدن التيتانيوم الخالص، يتم غرسها في عظام الفك وتأخذ شكل السن المفقود، لتكون بديلاً أشبه ما يكون بالأسنان الطبيعية.

 

وتعتبر الفائدة الأهم لهذه العملية هو تعويض الأسنان المفقودة لاستعادة الوظائف الحيوية التي تقوم بها الأسنان (مثل المضغ والكلام)، واستعادة المظهر الجمالي للفم الذي نرغب به جميعًا.

 

تعتمد هذه العملية على المدة الزمنية بين فقدان السن وإتمام عملية زراعة الاسنان، حيث كلما كانت أقل كانت النتائج أفضل.

  • توفر عملية زراعة الاسنانالبديل الدائم والأكثر ثباتًا في علاج فقدان الأسنان، فهو أفضل من تركيبات الأسنان التقليدية التي تؤثر على الأسنان الصحيحة المتبقية، كما أن زراعة الأسنان توفر الشكل الأكثر مشابهةً للأسنان الطبيعية من غيره من البدائل.
  • تتم عملية زراعة الاسنان على ثلاث مراحل رئيسية ، وتستغرق حوالي من 3 إلى 6 أشهر حتى يتم التعافي تمامًا، إلا أنها تكون الحل الدائم الذي قد لا يحتاج المريض معه لإجراء أي تعديلات أو إصلاحات على الأسنان مدى الحياة.
  • مادة التيتانيوم المستخدمة في جذر الزراعات البديلة هو من أكثر المواد انسجاماً مع للعظام، ولذلك وقع عليه الاختيار في إجراء هذه العملية.

 

زراعة الاسنان

 

ما هي مميزات عملية زراعة الاسنان؟

المظهر الطبيعي:

ستشعر أنك في ذروة سن الشباب، لأنها ستمنح أسنانك مظهرًا طبيعيًا لا يختلف عن مظهر أسنانك، من حيث تشابه الشكل واللون الطبيعي بدرجة كبيرة، وقد صممت عملية زراعة الاسنان من البداية لتتوافق مع الأسنان الطبيعية بأقصى قدر ممكن، بالإضافة إلى أن الزراعة السنية تلتحم مع عظام الفك حتى يدوم هذا المظهر الطبيعي لفترات طويلة.

الثبات والدوام:

لن تشعر بالقلق بعد ذلك حيال فقدان الأسنان أو سقوطها، لأن عملية زراعة الاسنان من العمليات الدائمة التي قد تبقى لآخر العمر دون أن تحتاج لأي تعديل أو إصلاح عليها، وذلك لثباتها وقوتها وصلابتها. ويرجع ذلك لعملية الاندماج التي تحدث بين زراعة الأسنان وبين عظام الفك، الذي يعطيها ثباتًا وقوةً يجعلها ثابتة لا تتحرك أثناء الطعام والمضغ حتى وإن كان الطعام صلبًا، ولا تتأثر بالكلام وحركة الفك، وذلك خلافًا لما يحدث مع تركيبات الأسنان الأخرى التي تتحرك مع الأكل ويحتمل سقوطها في أي وقت، وتحتاج إلى المتابعة المستمرة.

تمنع ضمور العظام:

من المعتاد عند خلع أو فقدان أحد الأسنان أن يحدث ضمور في عظام الفك وتنكمش وتنغلق على بعضها، إلا أن عملية زراعة الاسنان تمنع حدوث هذه العملية عن طريق اندماجها مع عظام الفك، فتعمل على دعمها وثباتها على نفس شكل الفك الطبيعي دون انكماش أو ضمور، وبالتالي فهي تحافظ على صحة وسلامة عظام الفك على المدى الطويل.

الراحة:

ستشعر بالراحة بشكل كبير مع عملية زراعة الاسنان، وذلك مما يميزها عن الأطقم والتركيبات الأخرى التي تزعجك وتجعلك تشعر بجسم غريب داخل الفك، أما زراعة الأسنان فستشعر كأنها جزء من جسمك، قد اندمج معه بشكل مريح.

استعادة الثقة بالنفس:

لا شك أنك عندما تفقد أحد الأسنان تشعر بالحرج من الابتسام وإظهار أسنانك بثقة، فيؤثر ذلك على نفسيتك وثقتك بنفسك، لكن عملية زراعة الاسنان تعيد لك الثقة بالنفس وتحسن من حالتك النفسية، لأنها أشبه ما يكون للأسنان الطبيعية في شكلها وجماليتها، فتعطيك الثقة وتمنحك ابتسامة مليئة بالسعادة.

تحسين الحديث والكلام:

من المعروف أن أطقم الأسنان والتركيبات المتحركة لها تأثير على النطق والكلام، لاحتمالية انزلاقها وعدم ثباتها في الفم، أما عملية زراعة الاسنان فلا تؤثر على عملية النطق والكلام بأي شكل، وذلك لثباتها وصلابتها واندماجها مع عظام الفك بما يجعلها كالأسنان الطبيعية.

تساعد في تحسين المضغ:

أي تعديل بسيط في الأسنان يؤثر على عملية مضغ الطعام، ويسبب ذلك الإزعاج وعدم الراحة، لكن عملية زراعة الاسنان تجنبك هذه المشكلة فهي تحسن من عملية مضغ الطعام وتساعدك على تناول ما تحب من الأطعمة دون إزعاج أو حرج.

الحفاظ على باقي الأسنان:

عندما يفقد الشخص أيًّا من الأسنان ويحتاج الطبيب لتركيب جسر أو طاقم صناعي فإنه يحتاج لنحت الأسنان المتبقية المحيطة بالسن المفقود، ولا شك أن عملية النحت هذه تؤثر على صحة الأسنان الطبيعية المتبقية بالفم، إلا أن عملية زراعة الاسنان لا تحتاج لنحت الأسنان لأنها تعتمد على زراعة جذر معدني يثبت ويلتحم مع عظام الفك، فيحافظ على صحة وسلامة الأسنان الطبيعية المحيطة بشكل كبير.

هل تصلح زراعة الاسنان لجميع الأشخاص؟

هل تناسبك زراعة الاسنان؟

إذا كنت تعاني من فقدان سن أو أكثر وتريد استعاضته بعملية زراعة أسنان، فلابد من من وجود شروط صحية معينة لديك قبل إجراء العملية، ومنها ما يلي:

عظام الفك:

ينبغي أن تكون عظام الفك في حالة صحية سليمة، خالية من التآكل، وكثيفة بما يكفي لتكون أكثر مناسبةً لزراعة الأسنان، وهذا العنصر له تأثير كبير على نجاح العملية لأن عظام الفك تقوم بدعم عملية زراعة الاسنان وتلتحم معها مما يضمن ثباتًا واستقرارًا أكثر على المدى البعيد.

لثة سليمة:

ينبغي أيضًا أن يكون نسيج اللثة سليمًا وجيدًا بما يكفي لتقوم بدورها المساعد في تثبيت زرعات الأسنان، حتى أنك إذا كنت تعاني من التسوس أو العدوى في أحد مناطق اللثة فلابد من علاج هذه المشاكل قبل القيام بزراعة الأسنان.

صحة عامة:

يفضل ألا تكون مصابًا بأحد الأمراض المزمنة مثل مرض السكري أو أمراض القلب أو هشاشة العظام، لأن هذه الأمراض تؤثر بشكل كبير على عملية التئام وشفاء العظام فيما بعد، فينبغي استشارة الطبيب وإخباره بالتاريخ المرضي كاملاً قبل إجراء عملية زراعة الاسنان .

لا تدخن:

فالتدخين يبطئ من عملية التئام العظام، وقد يكون سببًا في فشل عملية زراعة الاسنان، لذلك يفضل الابتعاد عن التدخين.

رغبتك الشخصية:

فإذا كنت لا تريد القيام بإجراء تركيبات الأسنان الأخرى (مثل الجسور وأطقم الأسنان) لما يصاحبها من نحت للأسنان الطبيعية ومضاعفات أخرى، فزراعة الأسنان هي الحل الأمثل لك.

 

كيف تستعد لزراعة الاسنان؟

قبل القيام بعملية زراعة الاسنان هناك بعض التحضيرات التي سوف يطلبها منك الطبيب، تتضمن الآتي:

كشف أولي:

أول وأهم خطوة هي الكشف عند طبيب الأسنان ومناقشة البدائل المتاحة حتى يتم الاستقرار على حل زراعة الأسنان والتخطيط لإجرائه.

التاريخ المرضي:

من الضروري أن تخبر طبيبك بتاريخك المرضي، إذا كنت تعاني من أي أمراض مزمنة أو مشاكل متعلقة بنقص المناعة وتجلط الدم، لأن وجود أي منها قد يكون له تأثير على العملية أو العلاج بعد العملية.

أشعة الأسنان:

عادة ما يطلب طبيب الأسنان إجراء أشعة بانوراما للفك قبل العملية، وفي بعض الأحيان قد يطلب أشعة بالتصوير المقطعي (CBCT) ليتمكن من تحديد المكان المناسب لغرز السن، وتحديد شكل ترابط وعلاقة الأسنان مع بعضها البعض

قياسات الفك:

ثم بعد ذلك يقوم بأخذ قياسات الزرع قبل البدء في العملية، لتحديد شكل الفم والأسنان.

خطة العلاج:

وهذه هي الخطوة التحضيرية الأخيرة قبل البدء في العملية، حيث يحدد الطبيب الخطة العلاجية التي تتناسب مع حالتك بناءً على أكثر من عامل، مثل حالة الفك وعدد العظام المطلوب استبدالها وحالتك الصحية بشكلٍ عام.

التخدير الموضعي:

قبل العملية مباشرة يقوم الطبيب بتحديد نوع التخدير الذي سيتم استخدامه في العملية، وعادةً ما يكون تخديرًا موضعيًا، إلا أنه في بعض الأحيان قد يطلب تخديرًا عامًا، يتم تحددها وفقاً للحالة.

 

كيف تتم عملية زراعة الاسنان في جدة؟

عملية زراعة الاسنان من الجراحات البسيطة التي يمكن إجرائها في العيادات، ولا تحتاج للإقامة في المستشفى، كما أنها تتم تحت تخدير موضعي عادةً، إلا إذا طلب الطبيب تخديرًا عامًا في بعض الحالات، لذلك فلا خوف نهائياً خاصة إذا كان طبيبك خبرة كبيرة ومتخصص في زراعة الأسنان.

مكونات زراعة الأسنان:

قبل الكلام عن مراحل العملية ينبغي أن نعرف ما هي مكونات عملية زراعة الاسنان التي سيتم زراعتها داخل الفم، فهي تتكون بشكل أساسي من ثلاثة أجزاء:

الزراعة:

وهو الجزء المعدني الذي يُغرس في الفك (أسفل اللثة) حتى يلتحم مع عظام الفك بشكل كامل، ويقوم بالدور الأساسي في تثبيت السن وضمان استقراره، وعادةً ما يكون هذا الجزء مصنعًا من مادة التيتانيوم التي من مميزاتها أنها آمنة تمامًا وتلتحم بالعظام بشكل سريع، ويختلف طول وارتفاع الجزء المعدني حسب أبعاد المكان الخاص بالسن المفقود، وعدد الزراعات المحيطة به.

الدعامة:

وهي الجزء الممتد من الجزء المعدني، والتي يتم تركيب التاج عليها فيما بعد.

التاج:

وهو الجزء العلوي الذي يتم تركيبه على الدعامة وربطه بها، ويكون بلون أبيض كالأسنان الطبيعية ويقوم بمهمة الأسنان في مضغ الطعام وغيره، وهناك أنواع عديدة من التركبيات لكلاً منها مميزات مثل (البورسلين، والزيركون، والإيماكس).

عملية زراعة الاسنان

ما هي مراحل عملية زراعة الاسنان؟

بعد عمل التحضيرات اللازمة قبل عملية زراعة الاسنان  وإزالة الأسنان التالفة والتأكد من الصحة العامة للفم، يبدأ الطبيب في خطوات العملية بعمل التخدير الموضعي للمريض، ثم تبدأ المراحل الثلاثة الرئيسية للعملية كالتالي:

المرحلة الأولى: الإعداد وغرس الزراعة المصنعة

في هذه المرحلة يقوم الطبيب بالحفر في منطقة السن المفقود في الفك، ثم يضع الزراعة المعدنية المصنعة من التيتانيوم الخالص، ويثبتها جيدًا بين عظام الفك، ثم يغلق نسيج اللثة المحيط بها ويغطيها من الأعلى، ويتركها لمدة تتراوح بين 3 إلى 6 أشهر حتى يعطيها الوقت الكافي واللازم لتلتحم مع عظام الفك بشكل جيد.

المرحلة الثانية: وضع الدعامة

بعد أن يتم الالتحام العظمي بالزرعة المعدنية يقوم الطبيب بتركيب الدعامة على الغرسة المعدنية، ويتم هذا الإجراء تحت تخدير موضعي أيضًا، وفي هذه المرحلة يقوم نسيج اللثة بالالتئام حول الدعامة والغرسة المعدنية شيئًا فشيئًا.

المرحلة الثالثة: التركيبة النهائية

في هذه المرحلة يقوم الطبيب بعمل نماذج للأسنان وعظام الفك ليصل إلى الأبعاد الصحيحة للسن الصناعي الذي سيضعه أثناء عملية زراعة الاسنان، وبعد الاستقرار على قالب معين، يقوم بتركيب هذا التاج الخارجي على الدعامة، والذي يكون شبيهًا جدًا بالأسنان الطبيعية في اللون والشكل، وبعد تركيبه يقوم بتجربة السن الجديد للتثبيت الأخير.

 

ما الأعراض التي تتوقع الشعور بها بعد زراعة الاسنان؟

مثل أي عملية أخرى قد تواجه بعض المشاكل التقليدية في الأيام الأولى بعد العملية، منها:

  • الشعور بعدم الراحة.
  • تورم الوجه واللثة.
  • كدمات في الوجه واللثة.
  • آلام في موضع الزراعة.
  • نزيف قليل في اللثة.

وهذه المشاكل تقليدية ومتوقعة، وتتحسن بمرور الوقت باستخدام المسكنات البسيطة التي يصفها الطبيب، أما إذا شعرت أن هذه المشاكل تزيد وتتفاقم مع الوقت، فينبغي عليك استشارة طبيبك وإبلاغه بما تشعر به ليساعدك في التخلص من هذه المشكلات.

 

تعليمات ونصائح بعد زراعة الأسنان:

لتحقيق أفضل النتائج مع عملية زراعة الاسنان، قد يطلب منك الطبيب الالتزام ببعض الإرشادات الهامة بعد العملية، مثل:

  • تناول الأطعمة الخفيفة واللينة وسهلة المضغ إلى يتم التعافي تمامًا والتئام الجرح.
  • المتابعة مع الطبيب في الشهور الست الأولى بعد العملية.
  • العناية بصحة الفم والأسنان عن طريق التنظيف بفرشاة ناعمة ومعجون جيد.
  • تجنب التدخين تمامًا لأن له تأثيرًا سلبيًا على العملية.
  • زيارة طبيب الأسنان مرة كل ستة أشهر للمتابعة ولإخباره بأي تغير يحدث في الأسنان بعد العملية.

 

الآثار الجانبية ومضاعفات زراعة الاسنان:

مثل أي إجراء جراحي فإن زراعة الأسنان لها بعض الآثار الجانبية أو المخاطر التي قد تحدث، إلا أن الخبر الجيد أن هذه المخاطر لا تحدث إلا نادرًا، وإذا حدثت فالتعامل معها يكون بسيطًا ويتم علاجها بسهولة.

هذه الآثار مثل:

  • التهاب مكان زراعة السن الجديد نتيجة أي عدوى.
  • نزيف في منطقة العملية نتيجة قطع أحد الاوعية الدموية، قد يحدث بعد العملية مباشرة أو في الـ 24 ساعة الأولى بعد العملية، لكن يمكن السيطرة عليه بسهولة.
  • تلف في الأعصاب المحيطة، مما قد يسبب الشعور بالألم في اللثة والأسنان الأخرى أو عظام الفك بشكل عام.
  • الحساسية للحرارة والبرودة في منطقة الفم بشكل عام، لذلك ينصح الأطباء بعدم تناول المأكولات والمشروبات الساخنة أو الباردة جدًا بعد العملية إلا بعد مرور أسابيع حتى يتكيف الفم مع الحرارة والبرودة.

وبشكل عام، فاتخاذ الاحتياطات والإرشادات الطبية والصحية قبل وبعد العملية يقلل كثيرًا من احتمالية حدوث هذه المخاطر، فضلاً عن ندرة حدوثها عند من يقومون بزراعة الأسنان بشكل عام.

 

زراعة الاسنان في جدة

لماذا تختار  أندلسية لطب الأسنان بجدة لإجراء عملية زراعة الاسنان في جدة؟

  • تضم مستشفى أندلسية فريقًا من أفضل وأكفأ الأطباء والاستشاريين المتخصصين في طب وزراعة الاسنان
    .
  • عيادات متعددة مجهزة بأحدث الأجهزة والتقنيات.
  • جودة عالية في الخامات والأدوات المستخدمة في كل علاجات الأسنان.
  • تعقيم على أعلى مستوى بأحدث الأجهزة.
  • خدمة رعاية طبية مميزة بعد العملية مع طاقم تمريض مدرب.
  • متابعة دورية مع طبيب الأسنان بعد إجراء عملية زراعة الاسنان حتى التأكد من استقرار الحالة.
  • المتابعة مع عيادة الأسنان للحفاظ على نتائج العملية واتباع نظام غذائي لا يؤثر على زراعة الاسنان على حسب كل شخص.
  • نقدم أسعارًا تنافسية تناسب الجميع.

تحميل نسخة الهاتف المحمول
واتس اب
ماسنجر