الشفة الأرنبية : عبارة عن انفصال في الشفة العلوية يظهر كفتحات أو فجوات على السطح الخارجي للشفة ذاتها. يمتد غالبا هذا الانفصال ليصل إلى اللثة العلوية أو إلى ما وراء الأنف شاملا معه عظام الفك العلوي.

شق الحنك : هو عبارة عن انشقاق في سقف الفم. قد يصيب هذا الانشقاق كلا من الحنك الصلب (وهو الجزء الأمامي العظمي من سقف الفم)، أو الحنك الرخو (وهو الجزء الخلفي الرخو من سقف الفم).

أسباب ظهور الشفه الأرنبية:

  • عوامل وراثية : يعتقد معظم العلماء أن أسباب الإصابة تعود إلى مجموعة من العوامل الوراثية والبيئية. لذلك فإن احتمالات الإصابة بهذه التشوهات تكون أكبر عند حديثي الولادة في العائلات التي قد أصيب فيها أحد أفرادها من قبل بهذه المشكلة كالأخوة، الأبوين أو أحد الأقرباء.
  • تناول بعض الأدوية : تتعلق بعض الأسباب الأخرى لتشوهات الشفة والحنك بتناول الأم خلال فترة الحمل بعض أنواع الأدوية التي قد يكون لها بعض الآثار الجانبية على الجنين. من بين هذه الأدوية أدوية الصرع، بعض أدوية القلب، أدوية علاج حب الشباب والتي تحتوي على - Accutane، أو Methotrexate - و هو دواء يستخدم بكثرة في علاج الأمراض السرطانية، التهاب المفاصل و الصدفية.
  • الإصابة بأمراض فيروسية : قد تحدث الإصابة نتيجة لتعرض الأم خلال مراحل نمو الجنين داخل رحمها لفيروسات أو أية مواد كيميائية ضارة.

تقويم الأسنان أو غيره من أنواع العلاجات التي يقدمها طب الأسنان ؟

  • جراح التجميل : ليقوم بعمل الجراحات اللازمة لإعادة تشكيل الشفة أو تجميل الشفة والحنك المشوهين.
  • أخصائي أنف وأذن وحنجرة : ليقوم بالكشف عن أية مشكلات تواجه السمع والتوصل لعلاجها.
  • أخصائي جراحة الفم و الفكين : ليقوم بإعادة تشكيل أو بناء الفك العلوي عند الحاجة لذلك، ولتحسين وظيفته ومظهره، ولإصلاح تشوهات اللثة.
  • أخصائي تقويم الأسنان : ليقوم بعملية تسوية وتقويم الأسنان المحتاجة لذلك
  • طبيب أسنان : ليقوم بتوفير العناية الطبية اللازمة.
  • أخصائي نطق : ليقوم باختبار مدى قدرة الطفل على الكلام وتناول الطعام. و ليقوم بمتابعة تحسن مخارج الحروف لدى الطفل.
  • أخصائي سمعيات : ليقوم بعلاج اضطرابات الإتصال لدى الطفل المصاب نتيجة لضعف السمع. وليقوم بمتابعة تطور السمع عند الطفل المصاب.
  • أخصائي اجتماعي : ليقوم بتوفير الدعم اللازم لعائلة الطفل وتقديم أية حلول أو مساعدات تفيدهم جميعا.
  •