زراعة الأسنان

زراعة الأسنان

تتم زراعة الأسنان عن طريق غرس جذور صناعية مصنوعة من مادة التيتانيوم Titanium في عظم الفك في مكان السن المفقود، حيث يلتحم عظم الفك حول هذه الجذور التحاما تاما يجعلها قادرة على تحمل وظائف الأسنان الطبيعية بشكل فعال. تعتبر زراعة الأسنان ( غرس الأسنان ) حتى يومنا هذا العلاج الأفضل لتعويض الأسنان المفقودة. وتعتمد زراعة الأسنان لتعويض سن واحد، أو عدة أسنان، أو حتى كل الأسنان.


خطوات وشروط الزراعة

إن غالبية المرضى الذين يتمتعون بصحة عامة تؤهلهم لإجراء العلاجات العامة في طب الأسنان مؤهلين أيضا لإجراء عملية الزراعة السنية.

إن فاعلية تركيبات الأسنان المدعمة بعملية الغرس تفوق بكثير مثيلاتها من أطقم الأسنان المتحركة التقليدية، فالمرضى المعالجون بغرس الأسنان لا يشعرون بوجود شيء غريب أثناء عملية مضغ الطعام أو الكلام.

عندما يقوم بعملية زراعة الأسنان طبيب متمرس في هذا المجال، فان المضاعفات التي تنجم عن هذه العملية بسيطة وعادية، ويتم السيطرة عليها بالعقاقير الطبية مثل المضادات الحيوية ومسكنات الألم.

عندما يقوم بعملية زراعة الأسنان طبيب متمرس في هذا المجال، فان المضاعفات التي تنجم عن هذه العملية بسيطة وعادية، ويتم السيطرة عليها بالعقاقير الطبية مثل المضادات الحيوية ومسكنات الألم.

إن فترة العلاج كاملة تتوقف على الفترة التي يحتاجها عظم الفك للالتحام حول الجذور الصناعية المغروسة، وهي تتراوح بين شهرين إلى ستة أشهر. وكذلك الفترة التي تحتاجها خطوات صناعة التيجان المدعومة بهذه الجذور وهذه تتوقف على عدد التيجان ونوعها.


خطوات العلاج

بعد أن، يقوم الطبيب بكل الفحوصات اللازمة سيتم طرح الخيارات المناسبة لحالة المريض. ويكون العلاج كالتالي:

1.
قبل عملية الغرس: في بعض الحالات يحتاج المريض الى تعويض سني مؤقت لاستعماله خلال فترة العلاج ، وقد يكون متحرك (قابل للنزع بواسطة المريض) أو ثابت(غير قابل للنزع).

2.
عملية الغرس: تتم عملية الغرس لسن أو أكثر تحت تأثير المخدر الموضعي الذي يستخدم للعلاجات الفموية العادية، ويتم خلالها غرس الجذور الصناعية المصنوعة من مادة التيتانيوم Titanium لتعويض السن المفقود، وهذه الجذور ستشكل الدعامة لتيجان الأسنان التي سيتم تثبيتها في نهاية العلاج. .

3.
عملية كشف الجذر: بعد أن يكتمل التآم (التحام) العظم حول الجذور وهذا عادة يستغرق شهرين أو أكثر، يقوم الطبيب بكشف رأس الجذر المغروس سابقا باجراء عملية بسيطة للثة.

4.
صناعة تيجان الأسنان: يقوم الطبيب بأخذ القوالب الخاصة للجذور المغروسة والأسنان الطبيعية الأخرى، وصناعة التيجان، (ويفضل صنع أن تصنع من مادة الزيركون المغطى بالخزف بسبب خواصة الجيدة بالنسبة لزرعات واللثة ) . ويكون مناسبا شكلا وحجما للأسنان الأخرى، وقويا يتحمل عملية مضغ الطعام لسنوات.

المزيد

ألم الأسنان

ألم الأسنان

يختلف تعريف كلمة "ألم" من شخص إلى آخر. لكن بشكل عام كلما زاد اهتمام الشخص بأسنانه قل احتمال حدوث الألم. لأن السبب الرئيسي وراء ألم الأسنان هو التسوس العميق أو أمراض اللثة. عنايتك بأسنانك بالشكل الصحيح تجنبك التسوس و التهابات اللثة و بالتالي تجنبك الألم.
هناك العديد من الأسباب المؤدية إلى ألم الأسنان ، كلها مزعجة. أفضل وسيلة للتعرف على سبب الألم هو معرفة نوع ألم الأسنان و حدته.
ما هي أسباب ألم الأسنان الحاد ؟
هناك عدة أسباب لألم الأسنان الحاد ، أهمها:
ألم عند تناول مأكولات أو مشروبات باردة أو ساخنة أو سكرية:
ينتج هذا الألم نتيجة وجود ثقب في السن بسبب التسوس. تدخل المؤكولات أو المشروبات إلى داخل السن و تقوم بإثارة العصب مسببة الألم. في أيامه الأولى يستمر الألم بضع ثواني إلى دقيقة.
علاج هذه الحالة هو وضع حشوة لإغلاق الثقب.
ألم حاد دون أي مسبب أو ألم حاد أثناء النوم:
ينتج هذا الألم بسبب وصول التسوس إلى العصب.
يمكن التخلص من هذا الألم بأحد العلاجين التاليين: علاج العصب أو خلع السن. و يعتمد العلاج على مدى تسوس السن. إذا كان التسوس منتشر و قام بهدم نسبة كبيرة من بنية السن فالحل هو خلع السن. أما إذا كان السن يتحمل الترميم فالعلاج الأمثل هو علاج العصب و من ثم ترميم السن.
ألم حاد عند المضغ (عند انطباق الأسنان على بعضها):
يمكن لعدة أسباب ان تؤدي لهذا الألم أهمها:
وجود كسر في السن أو جذر السن.
التهاب حاد عند جذر السن.
يمكن التخلص من هذا الألم بأحد العلاجين التاليين: علاج العصب أو خلع السن.
ألم حاد عند تفريش الأسنان:
مع تدهور حالة اللثة الصحية بسبب الإهمال أو بسبب تقدم العمر تنحسر اللثة كاشقة بذلك جذور الأسنان الحساسة. ملامسة فرشة الأسنان لهذه الجذور أو ملامسة اللثة الملتهبة يسبب هذا الألم.
إذا كان الألم نتيجة أمراض اللثة فالعلاج يبدأ بتنظيفها عند طبيب الأسنان و اتباع تعليماته. أما إذا كان الألم نتيجة ملامسة الفرشة لجذور السن الحساسة فإن استخدام معجون أسنان خاص بالأسنان الحساسة لمدة أسبوع على الأقل كفيل بحل المشكلة. راجع طبيب أسنانك لمعرفة أفضل معجون لحالتك.
عند أية مرحلة من الشعور بألم الأسنان علي أن أراجع طبيب الأسنان؟
عليك مراجعة طبيب أسنانك في أقرب وقت ممكن عندما:
يستمر ألم أسنانك لفترة تزيد عن يوم أو يومين.
يكون ألم أسنانك شديدا وغير محتمل.
تصاب بارتفاع في درجة حرارة جسمك (حمى).
تشعر بألم في أذنيك.
لا تستطيع فتح فمك بشكل طبيعي.
تعد المعاينة أو الفحص الطبيين ومن ثم توفير العلاج المناسب لحالتك من الأمور المهمة التي يجب عليك الإلتزام بها لتفادي انتشار ألم أسنانك إلى أجزاء أخرى من وجهك و رأسك أو قد ينتشر لينتقل عبر الدورة الدموية
ماذا يحدث أثناء زيارة طبيب الأسنان؟
سيسعى طبيب أسنانك للحصول على ملفك الصحي السابق ، كما سيجري لك فحص طبي شامل. سيسألك طبيبك بعض الأسئلة المتعلقة بألم أسنانك الذي تشعر به. تتنوع هذه الأسئلة بين:
متى بدأت تشعر بالألم؟
ما هي شدة الألم؟
أين تشعر بالألم بالضبط؟
ما الذي يزيد ألمك سوءا؟
ما الذي يساعدك على إزالة الألم ويشعرك بتحسن؟
سيقوم طبيب أسنانك بفحص كلٍ من:
فمك
أسنانك
لثتك
فكيك
لسانك
حلقك
تجاويف فمك
أذنيك
أنفك
ورقبتك
تُحدد مدى إصابتك بألم الأسنان الطريقة التي يستخدمها طبيبك لعلاج ألمك ، فقد يحتاج طبيبك لاستخدام الأشعة السينية والتي تعتبر طريقة مهمة من طرق إجراء الفحوصات الطبية.
كيف يمكن تجنب الإصابة بألم الأسنان؟
بما أن معظم آلام الأسنان تنتج عن تسوسها أو بسبب أمراض اللثة ، فإن اتباعك إرشادات نظافة الفم والأسنان سيكون لها دور كبيبر في التقليل من خطر الإصابة بآلام الأسنان. تشمل هذه العادات:
تفريش الأسنان بانتظام مستخدم معجون أسنان يحتوي على الفلورايد.
تنظيف الأسنان باستخدام الخيط مرة في اليوم على الأقل.
مراجعة طبيب الأسنان مرتين على الأقل في السنة للعناية بأسنانك وتنظيفها بشكل صحي وطبي.
إلى جانب هذه العادات الصحية ، عليك أيضا التقليل من الأطعمة السكرية كما يجب عليك اشتسارة طبيب أسنانك عن أفضل أنواع العلاج بالفلورايد.
يمكنك أيضا الرجوع إلى الجزء الخاص بكيفية تجنب تسوس الأسنان المزود بعرض للشرائح المتحركة التي تشرح الطريقة السليمة لتنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط.

المزيد

خطوات وشروط زراعة الأسنان

خطوات وشروط زراعة الأسنان

تتم زراعة الأسنان عن طريق غرس جذور صناعية مصنوعة من مادة التيتانيوم Titanium في عظم الفك في مكان السن المفقود، حيث يلتحم عظم الفك حول هذه الجذور التحاما تاما يجعلها قادرة على تحمل وظائف الأسنان الطبيعية بشكل فعال. تعتبر زراعة الأسنان (غرس الأسنان) حتى يومنا هذا العلاج الأفضل لتعويض الأسنان المفقودة. وتعتمد زراعة الأسنان لتعويض سن واحد، أو عدة أسنان، أو حتى كل الأسنان.

خطوات وشروط الزراعة

إن غالبية المرضى الذين يتمتعون بصحة عامة تؤهلهم لإجراء العلاجات العامة في طب الأسنان مؤهلين أيضا لإجراء عملية الزراعة السنية.

إن فاعلية تركيبات الأسنان المدعمة بعملية الغرس تفوق بكثير مثيلاتها من أطقم الأسنان المتحركة التقليدية، فالمرضى المعالجون بغرس الأسنان لا يشعرون بوجود شيء غريب أثناء عملية مضغ الطعام أو الكلام.

عندما يقوم بعملية زراعة الأسنان طبيب متمرس في هذا المجال، فان المضاعفات التي تنجم عن هذه العملية بسيطة وعادية، ويتم السيطرة عليها بالعقاقير الطبية مثل المضادات الحيوية ومسكنات الألم.


عندما يقوم بعملية زراعة الأسنان طبيب متمرس في هذا المجال، فان المضاعفات التي تنجم عن هذه العملية بسيطة وعادية، ويتم السيطرة عليها بالعقاقير الطبية مثل المضادات الحيوية ومسكنات الألم.


إن فترة العلاج كاملة تتوقف على الفترة التي يحتاجها عظم الفك للالتحام حول الجذور الصناعية المغروسة، وهي تتراوح بين شهرين إلى ستة أشهر. وكذلك الفترة التي تحتاجها خطوات صناعة التيجان المدعومة بهذه الجذور وهذه تتوقف على عدد التيجان ونوعها.



خطوات العلاج

بعد أن، يقوم الطبيب بكل الفحوصات اللازمة سيتم طرح الخيارات المناسبة لحالة المريض. ويكون العلاج كالتالي:

  1. قبل عملية الغرس: في بعض الحالات يحتاج المريض الى تعويض سني مؤقت لاستعماله خلال فترة العلاج، وقد يكون متحرك (قابل للنزع بواسطة المريض) أو ثابت) غير قابل للنزع.
  2. عملية الغرس: تتم عملية الغرس لسن أو أكثر تحت تأثير المخدر الموضعي الذي يستخدم للعلاجات الفموية العادية، ويتم خلالها غرس الجذور الصناعية المصنوعة من مادة التيتانيوم Titanium لتعويض السن المفقود، وهذه الجذور ستشكل الدعامة لتيجان الأسنان التي سيتم تثبيتها في نهاية العلاج.
  3. عملية كشف الجذر: بعد أن يكتمل التآم (التحام) العظم حول الجذور وهذا عادة يستغرق شهرين أو أكثر، يقوم الطبيب بكشف رأس الجذر المغروس سابقا باجراء عملية بسيطة للثة.
  4. صناعة تيجان الأسنان: يقوم الطبيب بأخذ القوالب الخاصة للجذور المغروسة والأسنان الطبيعية الأخرى، وصناعة التيجان، (ويفضل صنع أن تصنع من مادة الزيركون المغطى بالخزف بسبب خواصة الجيدة بالنسبة لزرعات واللثة). ويكون مناسبا شكلا وحجما للأسنان الأخرى، وقويا يتحمل عملية مضغ الطعام لسنوات.
المزيد